السبت، 27 نوفمبر، 2010

أعتدتُ هدوءك ..




يصعب عليَّ فراقك

وأنا التي ....

يسكنني الأمان حين يغمرني وجودك..

أو أهيم في النظر إلى عينيك لجزء من الثانية فلا استطيع إلا أن اخفض عيني في حضرتك ..

أعتدت هدوءك..

وأعتدتُ حديثك الشفاف..

الذي يكسره صمتي أحياناً كثيرة..

أعتدت أن ننثر ابتساماتنا على مرسى اللقاء وأيضاً حين الوداع ..


نعم .. أمسك يديك بيدي المرتجفتين ..شوقاً وحباً وبوحاً لما يختلج الصدر من مشاعر ..


سأنتظر الأيام تمضي .. كي تعود

سأنتظر برد الشتاء ليقرسني هواءه .. كي تعود

سأنتظر وأنتظر وأنتظرك يا حلمي الموعود ...


السبت ..

21/12/1431 هـ

الاثنين، 15 نوفمبر، 2010

رباط إلهي مقدس ..

بسم الله الرحمن الرحيم ...
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ..
في ليلة ازدانت بها الأرواح .. حين كتب لها الإله أن تجتمع برباطه المقدس..
وجعل فيها من الهيبة والرهبة مالا استطيع وصفه..
ووعدها باستجابة الدعاء فيها ..
وانشراح الصدور وطمأنينة القلوب ..
وسعادة لا تضاهيها أي سعادة ..
ارتسمت بوجه الصغير والكبير
و بعين جدتي خاااااصة ..
أحببتُ أن أجسدَ عبق التراثِ الأحسائي الحبيب..
فاخترتُ أن يكون لليلةِ عقدِ قراني بصمةً خاصةً
ولمسةً إبداعيةً مميزة من يدِ أخي وتاجِ رأسي مُحمد ..
فاجتمعَ هو وأصحابهُ لإعداد ركناً شعبياً متواضعاً أضفنا فيه انا وامي واخواتي وابناء اختي الصغار بعضاً من بصمات..
وإليكم بعض صور التجهيزات..
أولاً : هذا السعف جابه صديق اخوي الصغير وصفوه بتهوية البيت عشان يغسلونه ..
بدو تركيب السعف بشكل مقوس .. مع قواعد لتهيئة الجلسة.
بعدها ركبوا القماش الأخضر كخلفية تغطي ورا المكان كله <<< وأحسن شيء انها تغطي الدرج..

وصديقتي Pen seldom

تعرف ليش ..

وطبعاً هذي الاية الكريمه اللي دايما اقراها بدون تمعن ومن بعد ذيك الليله صرت كلما اقراها اقول .. ليش الله سبحانه قال ( من أنفسكم ) وليش قال ( لتسكنوا إليها ) وليش قال ( مودة) وليس محبة .. وليش وليش وليش ..





ولقطة لداخل العريش..


احد الاركان .. تبين فيه المرايا اللي احترقت وانا اصمغ في الكريستال عليها ..





وهذي الصورة عجبتني .. وهي الركن المقابل للصورة الماضية ..





وهذا الشكل النهائي ...





وهذي من بعيد شوي ..







وبس ....
اللهم تمم علينا نعمتك ووفقنا واجمعنا على الخير دوماً ..ياكريم
......




الأحد، 14 نوفمبر، 2010

فراااااغ..





اممممم
محتارة شو اكتب ....بس ابقي أكتب ؟؟
ياربي مقهورة .. لان حتى خربشات المشاعر اللي كنت اكتبها ضاعت حروفها مني
كان ودي اصيغها بوصف ثاني
تعطيني شعور ثاني
او بالأصح ودي اوصل لكم شعووووووووور

بس ..
تباً لهذا العجز ؟؟

.... عالعموم عادي
لان بالايام الاخيرة انا نفسي مو عارفة شيء عن نفسي

مبسوطة؟؟
مرتاحة؟؟
حزينة؟؟
تعبانة؟؟
مشتاقة؟؟

................
مادري ...
...............
^ـ^