الخميس، 10 مارس، 2011

القناعة من أسرار السعادة..








قبل أيام كنت أقرأ ماكتبته صديقتي ( سلام الروح) عن السعادة بمنظورها॥



وكنت مستمتعةً بذلك كثيراً



حيث أن ولا شك نظرتي كنظرتها॥



ولا عجب !!



فالسنوات التي قضيناها معاً كانت كفيلة بأن تمزج أرواحنا معاً ليكون لنا الهدف والمبدأ ذاته ॥



والسلوك ذاته أيضاً



وكأن إحدانا نظيرة الأخرى ..



ولا أجد هناك داعياً حتى أكرر وأعيد ما كتبته هي بمدونتها ..






لكنيهنا



ولأسباب !!!



سأسلط ضوئي على سرٍ من أسرارِ السعادة في الحياة ॥






وهو ...... القنــــــــاعـــة...



فكما قيل : القناعة كنـــــز ॥






ولربما الأحداث التي تجري حولي



والمقارنات التي أراها بين أفراد وآخرون ॥ جعلتني أنظر للبعيد



البعيد الذي بداخلي ...



لا البعيد الذي يراه البشر بأعينهم ॥






فحين أصم أذناي عن كلام الناس حولي وأقتنع بما عندي حتماً سيكون بعيني هو الأجمل॥



وحين أقنع بأن ما اختاره الله تعالى لي بالتأكيد هو الأفضل وهو الخير لي ... أصبح أكثر يقيناً بأن الحياة لاتستحق منا اهتماماً أكثر ॥



وأصبح أيضاً أكثر اطمئناناً وأمناً ॥




ويقيني الأكبر ... بأن سعادتي تكمن في تمسكي بكتاب ربي ..




(( اللهم قنعني بما رزقتني ))



واجعل نفسي ،، مطمئنة بقدرك ،، راضيةً بقضائك ،،









(( لربما بجعبتي الكثير عن هذا ॥ لكني سأعتبرها أسراراً ... وكفى ..... ..... يكفي فطومه تفهمني *ـ^))