السبت، 7 نوفمبر، 2009

لازلت أبحث عن حروف ابتساماتي..






وتحملني سفينة العشق في بحر أحلامي




لتوصلني شطآن الأمــــــــــــان ..





فأمسح غبار الحزن عن عيني





وأفك من يداي قيد آلامي ..




أنا ماكنتُ أُذعن لهواك





وما كنت أحسب أن الروح لك..





ولكن القلب بكفاك .. تُقلبهُ و ذكراك ..





أنا لا أزال أبحثُ عنك .. وأجر العزف لقافيتي حتى أكتب لك ..




لكني أجهل قصتي .. وضياع فكري واغتراب هويتي ...





لا زلتُ أسيرةً لبقايا أحلامي ..





لا زلت أجثو عند قبور أفراحي..





باكيةً ما كان يملأ أقداحي ..




ويغرقني الدمع وآهاتي ..




لا زلتُ أبحثُ عن حروف ابتساماتي ..


وأظن أنني من سحر حبك أستوحي ابتساماتي..


لكن حبي هادئاً .. كما أنت..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق