الأحد، 1 أغسطس، 2010

ألم الرحيل يسكنني ..




ساعةٌ أغفو وساعةٌ أفيق


على صورةِ القبرِ


ذو الثلاثة حُفر


الذي لطالما تمنيتُ أن أتوسدهُ وأنزفُ دموعي لأمزجها مع ترابه ..

لربما بللت ذاك الجسد الغائب ليعود لنداوته وعذوبته الرائعة ..

ليعود كما عهدته ..

وتعود كما عهدتها..

لتعود وأتعلم من مدرسة عينيها ..

لأطيل النظر بها ..

فلقد كنت لا استطيع ان أرفع عيني بعينها في بداية الامر


ولا اعلم مالسبب


لكني كنت أخجل منها كثيراً


أخجل بل وأخاف أن أزعجها ..


وأن أكون عائقاً أو كائناً متطفلاً ومزعجاً لها ولصديقتها


فمن أول جلسة لي معها عرفت وفهمت ماذا تعني هي وماذا تعني تلك ..

ماذا تعني كلاهما للاخرى..

فهما تمتلكان من الصداقة والحب ما أعجز عن وصفه.


وما أعتقد أن يصل لحد أن أرواحهن تمتزج وتتجاذب دون أن تعرف لجاذبيتها سراً ودون ان تبحث عن خواص فيزيائية وكيميائية متشابهة لتنجذب ..

لحد أن الله سبحانه وتعالى يظهر حقيقة ذاك الحب الذي كان مخلصاً فيه بآخر اللحظات..

نعم .. بآخر اللحظات.. ليكون صوت صديقتها آخر صوتاً تسمعه بهاتفها..


ثم ينتهي العمر هناك ..

والأخرى تقف تنتظر على عتبات الألم والأمل باللطف الإلهي ..

لكن هناك موعداً بالغيب كان يستحق هذا الانتظار ..

كان يستحق أن تقدم تلك الغالية روحها من أجله ..

كان موعدٌ للآخرة ..


ومع من ؟؟!




مع السيدة الزهراء عليها السلام ..

فلقد كانت تستعد لتقديم حفل ميلاد نور الأكوان..


اشتاق لها هذا النور فأخذها إليه..

واشتاقت لها الجنة .. فالجنة تشتاق للمؤمنين..


عهداً من آل البيت نأخذه لنطمئن عليها وعلى كل أحبتنا الذين رحلوا..


هكذا نُصبر أنفسنا ..


فننظر بعين اليقين

لنراها هناك تجلس عند طه الأمين

وسيدة نساء العالمين

عليهم السلام ..


ألا ومن مات على حب آل محمد مات شهيداً


ألا ومن مات على حب آل محمد مات مغفوراً له


ألا ومن مات على حب آل محمد بشره ملك الموت بالجنة ثم منكر ونكير


ألا ومن مات على حب آل محمد جعل الله زوار قبره ملائكة الرحمة



..... وماذا أعظم من ذلك ؟؟


لكـــــــــــــن ..


كيف بي وألم الرحيل يسكنني؟


كيف بي والذكرى تؤرقني؟


كيف بي وأنا أرى حزن حبيبتي ؟


كيف بي وقد كنت أتمنى أن أحضر دفنهم؟


كيف بي وأنا أحاول المواساة لقلوب أحبتهم لكني لا أستطيع تخفيف ألمهم فهو أكبر من أي الم ؟


كيف بي وقد امتزجت دموع الألم بأمل اللقاء ولو في عااالم الأحلام


فقط سأقول عبارة واحــــــدة


(( سامحيني حبيبتي ..))


فـــــــــــي أمان الله ياكل أحبتي ..


في امان الله يامن حزننا عليكِ طويــــــــــل ..







هناك تعليق واحد: