الاثنين، 2 أغسطس، 2010

رحلت ...




منذ ان سمعت بخبر الرحيل


وأنا أضع هذه الصورة صورة عرض خاصة بي


وخلفيةً لسطح المكتب بجهازي


وكلما نظرت إليها تذكرت تلك الراحلة..


لا أعلم ماهو السر


وماهو الرابط بينهما


لكن ..


ربما الظلام يعني الرحيل ..


والوردة المتفتحة هي غاليتي ...


فلقد كانت وستبقى كذلك ...


وقطرات الندى هي دموعي الصارخة ..


وداعاً ياعزيزتي ودااااااااعاً..


(( معصومةٌ تبكيكِ كل مواجعي ))


رحمكِ الله ..

هناك تعليق واحد: