الأربعاء، 18 مايو، 2011

جئتُ يسكنني الوجع..


جئتُ يسكنني الوجع
والدمع بعيني ترقرق ..

جئت وكلي آمالٌ
بالمستقبلِ أن يُشرق ..

جئت وذكراي حثيثه
ولها تظنُ أن أُعتِق ..

جئتُ وشوقي أضناني
ولهيبُ الفُرقة بي يحرق ..

جئت يا (معصومة) أرثيك
والحزن بقلبي  من ينطق ..

معصومة والنوح لازال يرافقني
وذكراكِ تأسرني  وتؤنسني ..

...... عام ٌ مضى على ذكراكِ يا أختنا ..... 
عامٌ وصورتكِ تزداد هيبةً وجمالاً ورونقاً في قلبنا ....

معصومة ويكفيني أن أنطق اسمكِ وأقف أمامه إجلالاً لهيبة أخلاقك ...
معصومة .. رحمك الرب ورحم قلوبنا التي أوجعها رحيلك

أسأله تعالى أن يسكنكِ مع السيدة الزهراء عليها السلام ..

هناك تعليقان (2):