الأربعاء، 2 سبتمبر، 2009

لـــــو خيروني ..








لو خُيِّر لي أن أكون عمياء وصماء أمام بعض مشاهد الحياة لكنت كذلك !!



حتى أهرب من واقعها.. ولكن ليس بيدي .. ((والحمد لله على نعمته)) ..



إذن سأغمض عينيَّ حينها فقط ................ لا جدوى فسأعود وأفتحهما لأرى الواقع ..



إذن فسأرى الحياة بعين واحده ................ لا أريد فستبقى للعين الأخرى حقيقة وجودها..



كما لايمكنني أن أبقى في الحياة ساكنةً أمام أحداثها ..




أعني ياربي


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق