السبت، 15 أغسطس، 2009

وضاعت حروف قلبي..



وضاعت حروفي .. بل وتناثرت نقاطها..

قلبي الصغير هلاَّ بحثت عنها ولملمت الشتات..؟؟

فلربما سطور قلبٍ آخر يحتاجها..

ولكنه لم يدرك بعد حاجته لها..


هل لك أن تعيدها فتصيغ منها أفكاري..

هل لك أن تعيدها فترسم منها صورة تحوي جمال الحياة حين يسودها التفاهم..

حين تبادل كل منا المشاعر..

حين نشعر بقوة المواقف..


هل لك أن تُعيدها..حتى أعود أنـــــا

فأتمكن من قراءة روحي التي تسكنني...


.....

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق