السبت، 15 أغسطس، 2009

كانت حروفي لامعة..!!




على لوح الزمن الغابر..خطَّت أناملي أحرفاً لامعة..

أحببت أن تكون صافية ..عذبة على الأرواح ..

ولكـــــــــــــــــــــــن..

لا أعلم من أسدل الغبار عليها..حتى استصعب على الأرواح استقبالها وفهمها..

لا أعلم هل خانتني حروف الأبجدية؟؟

أم أن حبر القلم جف حتى أصبح يخط حروفاً مقطعه لايفهم لها معنى؟؟

أم أن من حولي اعتاد على أن لايستقبل مني أي شيء..؟؟

أسماعهم صُمَّت عن منطقي

وأعينهم تأبى النظر لوقع كلماتي..

ربمـــــا كان ذلك..

وليكن.. فإني سأُجبر نفسي على الصمت

لعلها تعود لعالم ذاتها وتفهمه..

............

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق