الأحد، 16 أغسطس، 2009

إنني أنتظرك...





إنني أنتظر لحظة لقائي بحبي..

إنني انتظرك حبيبي إلياس..


لكم طال الفراق .. وتكابدت في قلبي الأشواق..


لكَ أنت..

تهاملت دمعة الشوق من عيني..

لكَ أنت..

أغمضت عيني جفونها منتظرةً ذاك اليوم الذي ستصل فيه..فتُنير لها بنورك الطفولي البريء..

لكَ أنت..

فتحتُ أبواب قلبي لاستقبالك..وحتى أُلملم ابتسامتك وأتزود منها..

وحتى أُعتق نفسي من أسر عينيك..

فأحوي نظراتها المعبرة..

لكَ أنت..

أطلقت العنان لروحي حتى تسير خلفك.. وتلاطفها خطواتك..

لكَ أنت..

وهبت قلبي ووقتي..أُقلب بين يدي صورك..

أراك تكبر وتكبر والأيام تهدهدك بأحضانها..

لكَ أنت..

ترنيمة الدعوات التي أستقيها من ربي..

بأن تحفك عينه اللطيفة وينور دربك بنور الهداية والولاية

حتى تعود لي.. لحضني.. يا ابن أختي..



إلياسووووووو..

اموت بنظرة عيونك..

وبالبسمة على شفاهك..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق