الثلاثاء، 11 أغسطس، 2009

إليكَ يا أملي..


تمر عليَّ لحظات .. تتجمد بعيني الدمعات

تبحث عن مسلكٍ آخر ..غير عبور الوجنات

تتسربل إلى أعماقي ..تهدم كياني ..تزلزل أركاني

تُشعرني بالألم ..

ربما كان ذاك شوقي وحنيني..

ينتظر لحظة لقاء ..ليسطر أروع الذكريات..



افتقدت الأمل في الوصول نحو غايتي..

لكني في لحظة تذكرت أني أملك قلباً صافياً لا يخيبني..

هـــــــو أنــت..

فلم تزل أملي في تحقيق أمنيتي..





فجميلةٌ جداً تلك اللحظات التي تعيشها النفس بصفاء ، بحب وبسعادة..

والأجمل أن تكون مهداة من حبيب للروح وتاجٌ للرأس..



ماحققته لي اليوم يا أخي كنتُ انتظره من زمن طويل ..



شكراً أخي الغالي ..أسعد الله قلبك كما أسعدتني..



تحياتي... وردة قلبك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق